افتتحت حلبة البحرين الدولية "موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط" فعاليات مهرجان بابكو البحرين للـ GT الممتدة حتى مساء اليوم السبت.

الفعالية الأولى من نوعها على مستوى العالم، شملت البطولة المبتكرة والرئيسية ممثلة في كأس GT للأمم الذي تتتنافس فيه الفرق تحت اسماء الدول وبمشاركة واسعة في البطولة التي ينظمها الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" بالتعاون مع مجموعة SRO موتوسبورت والاتحاد البحريني للسيارات والمقامة على أرض حلبة البحرين الدولية.

وسجلت البطولة حضوراً رياضياً لافتاً للفرق والسائقين المشاركين في بطولتي كأس GT للأمم وكأس GT4 الدولية علاوة على منافسات "تحدي البحرين الكلاسيكي" للسيارات الاسطورية القديمة.

واختتمت فعاليات يوم أمس من المهرجان بإقامة السباق التأهيلي الأول من كأس GT للأمم البالغ زمنه ساعة كاملة والذي انتهى بفوز الفريق البلجيكي عبر سائقيه كارليس ويرتس ومايك دين تاند بسبعة وعشرون لفة فيما جاء الفريق التركي بسائقيه ايهانكان جوفين وصالح يولك في المركز الثاني بفارق 24.855 ثانية فيما حقق فريق ايطاليا المركز الثالث بسائقيه ماثيو كريسوني وبييرجوسيبي بيرزاني بفارق 37.023 ثانية أمام فريق المملكة المتحدة الذي احتل المركز الرابع بفارق 39.296 ثانية من خلال السائقين كريستوفر بونكومبي وكريستوفر فورجات اللذان خاضا سباقاً رائعاً عوضا تأخرهم بعد خطأ في اللفة الأولى أعادهم للمركز السابع.

وحققت فرنسا، الأرجنتين، روسيا، ألمانيا، هونج كونج، بلاروسيا، السويد، الصين، استراليا، ماليزيا، المكسيك، اليابان، تايلاند والدنمارك المراكز من الخامس وحتى الثامن عشر.

وتخوض الفرق في بطولتي كأس GT للأمم وكأس GT4 الدولية حصتي تأهيل أوليتين تتنافس الفرق من خلالهما على مراكز الانطلاق في السباقين التأهيليين الأول والثاني.

ويخوض السائقين الحصة التأهيلية الأولى للفئة البرونزية لتحديد اصطفافهم في السباق التأهيلي الأول، في حين تحدد الحصة الثانية مراكز الانطلاق في السباق التأهيلي الثاني.

ويتم تحديد مراكز الانطلاق في السباق الرئيسي بحسب معدل الأزمنة في السباقين التأهيليين الأول والثاني في سباق يتزامل من خلاله سائقو الفئتين الفضية والبرونزية لتحديد البطل.

فعاليات ترفيهية للأطفال والكبار..

ويعد مهرجان بابكو البحرين للجي تي جماهير ومحبي رياضة السيارات بالكثير من الفعاليات الترفيهية لإمتاعهم في اليوم الأخير للمهرجان، من الصباح وحتى المساء وفعاليات ممتعة لكل أفراد العائلة من حيث السباقات أو الفعاليات الترفيهية.

أبرز الفعاليات لليوم السبت "السقوط الحر" متعة فريدة ومبهجة تلك التي يقدمها جهاز الالتقاط في الهواء للسقوط الحر، تحدي النينجا حيث تضمن هذه الفعالية دفعة اضافية من الحماس اثناء محاولة تخطي العقبات والتغلب على المنافس اثناء إكمال الدورة بأسرع وقت، فعالية مثيرة وممتعة ومليئة بالمغامرة والتحدي للكبار والصغار على حد سواء.

وأبرز العروض لليوم "عروض الشاحنة العملاقة" وعروض الدراجات النارية أيضا تعتبر من أبرز الفعاليات الترفيهية، إلى جانب عروض الأطفال وأبرزها تيري جرانت ولي بويرز، روبن دوت دوت، آدم كادابرا، "عروض التي إن تي، العروض مابل ستابليجون (اميليا)، بوب رجل البالون، عروض فرقة "توتي فروتي". إلى جانب توفر العديد من الخدمات الأساسية كأكشاك الأطعمة والمشروبات طول فترة الفعالية، لذا ستكون فعالية عائلية متكاملة فلا تفوتوا حضورها والاستمتاع بها في يومها الأخير

بلجيكا تتصدر جولتي التأهيل من كأس GT للأمم

خطف الفريق البلجيكي بقيادة السائق تشارلس وييرتس الصدارة في ختام الجولتين التأهيليتين الأولى والثانية من بطولة كأس GT للأمم ليسجل الفريق وقتها أفضل أزمنة اليوم ضمن المنافسات التي بدأت تحت اشعة الشمس وانتهت على ضوء الأنوار الكاشفة.

وحقق تشارلس الصدارة لفريق بلجيكا في حصة التأهيل الثانية بزمن دقيقتين و00.136 جزء من الثانية أمام الفريق الدنماركي الذي احتل المركز الثاني بفارق 0.510 جزء من الثانية بقيادة السائقين نيكلاس نيلسون وجوني لاريسن فيما جاء الفريق التركي في المركز الثالث بفارق 0.547 جزء من الثانية بقيادة السائقين ايهانكان غوفين وصالح يولك.

وجاء الفريق الفرنسي في المركز الثالث خلال الحصة التأهيلية بفارق 0.622 جزء من الثانية عن المتصدر فيما احتلت من المراكز الخامس وحتى الثامن عشر فرق ايطاليا، المملكة المتحدة، الأرجنتين، الصين، ألمانيا، السويد، روسيا، بلاروسيا، استراليا، هونج كونج، ماليزيا، تايلاند، المكسيك واليابان.

وتحدد حصة التأهيل الأولى مراكز الانطلاق للسباق التأهيلي الأول، والمقام لاحقاً من اليوم نفسه فيما تحدد الجولة الثانية من التأهيل مراكز الانطلاق للسباق التأهيلي الثاني، ويقام هذا النظام لخوض السائقين من الفئة الفضية منافسات مشتركة فيما يخوض سائقو الفئة البرونزية منافسات منفصلة لضمان التكافؤ بين السائقين.

وكانت بلجيكا قد تصدرت الحصة الأولى كذلك من التأهيل فيما احتل فريق المملكة المتحدة المركز الثاني وتركيا المركز الثالث.

وتتنافس السيارات بحسب لوائح الاتحاد الدولي الخاصة بسباقات الـ GT3، بفرق مشكلة من سائقين اثتين يخوض كل منهما حصتي تجارب حرة، ومثلهما للتأهيل، وسباقين مؤهلين مدة الواحد منهما ستين دقيقة، وسباق ثالث نهائي من ستين دقيقة لتحديد الفائزين بشكل عام.

الارجنتين تتصدر التجارب الأولى

وسجل كأس GT للأمم الظهور الأول له بإقامة الحصة التدريبية الافتتاحية على مضمار الصخير في الفترة الصباحية، وذلك للبطولة المبتكرة والأولى من نوعها في عالم رياضة السيارات والتي يتنافس فيها الفرق، ممثلة عن الدول المشاركة.

وجاءت صدارة حصة التجارب الحرة الأولى من منافسات كأس GT للأمم لصالح الأرجنتين يمثلها السائقين مانويل بالبياني وبيريز كومبانس اللذان سجلا أفضل زمن خلال الفترة على متن سيارة لومبرغيجي هيروكان، بواقع دقيقتان و2.835 ثانية متقدمين على فريق فرنسا الذي سجل ثاني أفضل لفة بفارق 0.078 جزء من الثانية على متن سيارة مرسيدس- اي ام جي GT3، فيما سجل الفريق الإيطالي المركز الثالث على متن سيارة فيراري 488 GT3 بفارق 0.143 جزء من الثانية.
واحتلت فرق بلجيكا والمملكة المتحدة وتركيا المراكز من الرابع وحتى السادس على التوالي، متقدمين على فرق الصين، تايلند، الدنمارك، السويد، المكسيك، بلاروسيا، استراليا، ماليزيا، هونج كونج واليابان اللذين احتلوا المراكز من السابع وحتى السادس عشر.

وشهدت انطلاقة البطولة في أولى حصصها، مشاركة 16 دولة على المضمار بغرض التعرف على الحلبة وجمع المعلومات اللازمة لعمليات الضبط والاعداد تمهيداً لدخول المراحل التنافسية مع تقدم الفعاليات، لاسيما مع اقامة حصة التجارب الثانية والحصة التأهيلية، في اليوم نفسه.

وتتنافس السيارات بحسب لوائح الاتحاد الدولي الخاصة بسباقات الـ GT3، بفرق مشكلة من سائقين اثتين يخوض كل منهما حصتي تجارب حرة، ومثلهما للتأهيل، وسباقين مؤهلين مدة الواحد منهما ستين دقيقة، وسباق ثالث نهائي من ستين دقيقة لتحديد الفائزين بشكل عام.

حضور لافت لتركيا في التجارب الثانية

وسجل الفريق التركي حضوراً لافتاً في منافسات كأس GT للأمم بعد تصدر التجارب الحرة الثانية في اليوم الأول من مهرجان بابكو البحرين للـ GT المقام على مضمار الصخير.

وسجل الفريق التركي الذي يمثله السائقين ايهانكان غوفين وصالح يولك على متن سيارة مرسيدس اي ام جي GT3، زمن دقيقتين و01.565 جزء من الثانية متقدماً على الفريق الدنماركي الذي يقود سيارته الفيراري 488 GT3 اتلسائقين جوني لاورسين ونيكولاس نيلسين، بفارق 0.263 جزء من الثانية أمام فرنسا التي تراجعت للمركز الثالث بسيارة مرسيدس اي ام جي GT3، وبفارق 0.871 بقيادة السائقين جين لوك وجيم بلا.

وزادت نتائج التجارب الحرة الثانية من حيرة المتابعين بعد ان تراجعت الفرق المتصدرة للجولة الأولى من التجارب الحرة، والتي احتلت فيها الارجنتين المركز الأول قبل ان تنهي التجارب الثانية في المركز التاسع، وفرنسا التي تراجعت من المركز الثاني إلى الثالث وكذلك إيطاليا التي تراجعت للمركز السادس.

وتخوض الفرق حصة أخيرة في اليوم الأول من المهرجان، ضمن الحصص التأهيلية التي تتواصل ليوم السبت تمهيداً للسباق الرئيسي المقرر إقامته عند الساعة السابعة والنصف مساءاً على ان يسبقه سباقين تأهيليين أحدهم في مساء الجمعة والآخر بعد ظهر السبت.

وكانت فرق المكسيك وبلجيكا والسويد قد احتلت المراكز من الرابع وحتى السابع فيما جاءت الفرق البقية بالتوالي حسب الترتيب التالي: ايطاليا، هونج كونج، الارجنتين، ماليزيا، ألمانيا، استراليا، روسيا، بيلاروس، المملكة المتحدة، الصين، تايلاند واليابان.

وعلى الجمهور الانتظار حتى الجولة الأولى من الحصص التأهيلية أو ما يعرف بالسباق التأهيلي الأول، لمعرفة الفرق المرشحة للمراكز الأولى خلال الجولة بعد حصتي تجارب لم تفصحان عن كامل أسرار الفرق.

"ساينتيلوك جونيور" يخطف الأضواء في كأس GT4 الدولية

قلب فريق "ساينتيلوك جونيور" الطاولة على بقية الفرق المنافسة، بعد ان احتل الفريق المركزين الأول والثاني في الحصة التأهيلية الثانية لبطولة كأس GT4 الدولية ضمن فعاليات اليوم الأول من مهرجان بابكو البحرين للـ GT.

وجاء تفوق "ساينتيلوك جونيور" معاكساً لمجريات منافسات الصباح بعد أن كانت السيطرة لفريق "سي ام ار" في التجارب الحرة الأولى والثانية.

وضمن الفئة الفضية من المنافسة حقق السائق ستيفن بالييه الزمن الأسرع بواقع 2:11.191 متقدماً على زميله في الفريق جريجوري غولفيرت الذي جاء ثانياً بفارق 0.521 جزء من الثانية، فيما احتل سائق فريق "فونيكس ريسينج" في المركز الثالث بفارق 0.891 جزء من الثانية.

وجاء في المركز الرابع سائق فريق "واي تيكنولوجي" اينزو جيلبيرت بفارق 1.051 ثانية عن المتصدر فيما احتل سائق فريق "سي ام ار" المركز الخامس بفارق 1.246.

وفي الحصة التأهيلية الأولى تصدر سائق فريق "فونيكس ريسينج" ميلان دونته المنافسات أمام سائق فريق "ساينتيلوك جونيور" فابيان ميشال الذي احتل المركز الثاني في الترتيب فيما جاء السائق الثاني من الفئة نفسها لفريق "فونيكس ريسينج" في المركز الثالث.

ويعاود السائقون من الفئة البرونزية التنافس في السباق التأهيلي الأول على أن يتنافس السائقون من الفئة الفضية في السباق التأهيلي الثاني من البطولة نفسها.

ويقام السباق التأهيلي الأول من منافسات الـGT4 عند العاشرة من صباح السبت فيما يقام السباق التأهيلي الثاني عند الساعة الثانية و45 دقيقة بعد الظهر.

"سي ام ار" يتصدر أولى تجارب كأس GT4 الدولية


سريعاً ما أشتعل الحماس على مضمار الصخير مع انطلاق أولى فعاليات مهرجان بابكو البحرين للـ GT 2018، وذلك بإقامة الحصة التدريبية الأولى من منافسات كأس GT4 الدولية والتي لم تخلو من جوانب الإثارة والتشويق مع تسجيل أوقات واعدة خلال الصباح.

وشهدت الحصة مشاركة 21 سيارة على المضمار، وصل العدد الأكبر فيها من اللفات إلى 27 لفة، فيما خاضت أقل سيارة 4 لفات لترسم بذلك الفرق أولى ملامح المنافسات في المهرجان الدولي الأول من نوعه.

وحقق فريق "سي ام ار" أفضل الأزمنة بواقع 2:12.291 دقيقة على المضمار البالغ طوله 5.412 كيلومتر، متقدماً على فريق "جينيريشن اي ام ار سوبر ريسينج" بفارق 0.463 جزء من الثانية فيما جاء فريق "فونيكس ريسينج" ثالثاً بفارق 0.487 جزء من الثانية.

وتخوض الفرق حصة تدريبية ثانية عند الساعة الثانية عشر ظهراً قبل الدخول في الحصة التأهيلية عند المساء التي قد تشهد بداية تحت ضوء الغروب وتنتهي تحت الأنوار الكاشفة. لتتاح أمام المنافسين الفرصة للتعرف على مضمار حلبة البحرين الدولية وتحسين عمليات الضبط والإعداد.

وتعتبر البطولة التي يتم تنظيمها والترويج لها من قبل مجموعة SRO موتورسبورت، حديثة المنشأ ويتنافس فيها مجموعة رائعة من الفرق والسائقين الذي يتنافسون حالياً ضمن سلسلة GT4 المقامة بمختلف أنحاء العالم.

"سي ام ار" يعاود التفوق في كأس GT4 الدولية

بسط فريق "سي ام ار" سيطرته على الفعاليات الصباحية من منافسات كأس GT4 الدولية، بعد ان عاود صدارته للتجارب الحرة من خلال الحصة الثانية التي اقيمت بعد ظهر الجمعة، ضمن فعاليات مهرجان بابكو البحرين للـ GT المقام حالياً على مضمار الصخير.

وسجل سائق فريق "سي ام ار" الفرنسي ديفيد توشبانت الزمن الأفضل في التجارب الثانية بواقع دقيقتين و12.846 ثانية فيما أرتقى فريق "فونيكس" إلى المركز الثاني في هذه الحصة من خلال السائق الألماني ميلان دونتيه بفارق 0.100 جزء من الثانية بعد ان كان الفريق قد احتل المركز الثالث في التجارب الحرة الصباحية.

وتراجع فريق "جينيريشن اي ام ار سوبر ريسينج" للمركز الثالث عبر سائقه البريطاني جيمس هولدر بفارق 0.632 جزء من الثانية في منافسه قريبة مع سائقي فريق "ساينتلوك جونيور" ميشيل بلانتشيماي وجريغوري جولفيرت اللذان احتلا المركزين الرابع والخامس.

وتخوض فرق كأس GT4 الدولية، ثلاث حصص رئيسية ضمن اليوم الأول من مهرجان الـGT، تبدأ بحصتي تجارب وحصة تأهيلية تقام في الفترة المسائية.

ومن خلال التجارب التأهيلية وسباقين آخرين مؤهلين لمدة 60 دقيقة تتحدد شبكة الانطلاق للسباق حسب النقاط المسجلة من مجموع الحصص، ويقام السباق التأهيلي الأول صباح السبت والثاني في فترة ما بعد الظهر. نتائج هذه الحصص تحدد ترتيب البداية للمعركة النهائية: سباق رئيسي لمدة 60 دقيقة تحت الأضواء مساء السبت.

وعلى الرغم من النتائج المسجلة لمنافسات كأس GT4 الدولية في اليوم الأول من البطولة إلا ان التكهن لازال مبكراً بنتائج السباق الأخير لاسيما وان الفرق تستفيد من جمع البيانات اللازمة لضبط السيارات.

"شيلبي كوبرا" الاسطورية تستعيد امجادها في الصخير

ازدانت حلبة البحرين الدولية بالظهور اللافت للسيارات الكلاسيكية خلال حصة التجارب الحرة الأولى من منافسات "تحدي البحرين الكلاسيكي" ضمن مهرجان بابكو البحرين للـ GT بمضمار الصخير.

وشهدت الحصة الأولى من المنافسات احتلال سيارة شيلبي كوبرا 1964 لصدارة الترتيب بقيادة السائقين الألمانيين اوليفر براينت وجراهام براينت بعد تحقيقها زمن دقيقتين و24.501 ثانية وبفارق مريح عن اقرب منافساتها سيارة الميزاراتي تي 61 1960 التي احتلت المركز الثاني بقيادة السائق الاسباني جاليرمو فييرو وبفارق 3.675 ثوان أمام سيارة شيلبي كوبرا 289 1965 التي احتلت المركز الثالث بفارق 4.048 ثوان بقيادة السائقين البلجيكيين كريستوف فان ريت وكارولين جريفني.

وشاركت في الحصة التأهيلية الأولى من المنافسات، تواجد 21 سيارة على المضمار. في تجمع لسيارات سباق كلاسيكية قد لا تشهد تواجدها في منافسة واحدة لوقت طويل.

وتقام حصة التأهل من "تحدي البحرين الكلاسيكي" لاحقاُ من اليوم نفسه على ان يقام السباقين الأول والثاني صباح ومساء السبت على التوالي.

وشهدت الحصة تفاعلاً لافتاً مع سيارات السباق الاسطورية في ظل تواجد كبار المصنعين من أمثال ميزراتي، فورد شيلبي، ترايمف، لوتس، استون مارتن، بورش، ام جيه، ايلفا وماركوس.

وفي الحصة التأهيلية فرضت شيلبي كوبرا 1964 نفسها مرة أخرى بتسجيل أفضل زمن لثنائي براينت الذي سجل دقيقتين و20.628 ثانية فيما جاءت سيارة شيلبي كوبرا 289 1965 بقيادة السائقين كريستوفر فان ريت وكارولين جريفني في المركز الثاني بزمن دقيقتين و24.500 ثانية أمام سيارة شيلبي كوبرا ديتونا 1964 التي جاءت ثالثاً مع فريق مكون من السائقين ايدوين ستاكي ولودوفيك شولي بزمن دقيقتين و27.030 ثانية.

وجاءت سيارة ميزاراتي تي 61 1960 في المركز الرابع بقيادة السائق جيليرمو فييرو بزمن دقيقتين و27.902 ثانية فيما جاءت سيارة شيلبي كوبرا 289 1964 في المركز الخامس بقيادة السائقين خافيير جلانت وفينسينت نيوريسي.

Don't miss any news, subscribe to our RSS news feed!

Hide

Let's Keep In Touch

Subscribe to our newsletter and get the latest updates on circuit news, exclusive offers, upcoming events and so much more! It’s the ultimate guide to everything going on at Bahrain International Circuit.

Hide