تجاوز السائق دانيال ريكاردو المشكلة التي تعرض له محرك سيارته في موناكو ليحقق انتصاراً صعباً في جائزة موناكو الكبرى.

وانطلاقاً من المركز الأول استطاع ريكاردو من الدفاع عن صدارته والذود عن مركزه ابتداءاً من أولى المنعطفات وما تبعها بعد الانطلاق وسط ملاحقة من سائق فيراري الألماني سابيستيان فيتيل في المراحل الأولى من السباق.

ولكن بعد الجولة الأولى والأخيرة من توقفات الصيانة، نوه الفريق للسائق بوجود مشكلة فقدان الطاقة وعليه أن يدير هذه المشكلة بنفسه، الأمر الذي أجاد ريكاردو القيام به مستخدماً 6 غيارات فقط من أصل 8 في علبة التروس فيما تبقى من السباق للبقاء أمام فيتيل وتحقيق انتصار مريح مع خروج العلم المرقط.

واكمل ريكاردو السباق بزمن 42 دقيقة و54.807 ثانية. ليحقق بذلك فوزه الثاني هذا الموسم والأول في إمارة مونت كارلو، المكان الذي استمتع فيه بعطلة نهاية اسبوع مثالية تألق من خلالها في التجارب وحصة التأهيل بعد ان احتل مركز الانطلاق الأول.

فيتيل أنهى السباق في المركز الثاني بفارق 7.336 ثواني عن ريكاردو فيما احتل هاميلتون المركز الثالث والأخير على منصة التتويج بفارق 17.013 ثانية عن الفائز.

وقال ريكاردو "واجهنا بعض المشاكل. كان علينا التعامل مع عدة أشياء خلال السباق. شعرت بفقدان الطاقة واعتقدت أن السباق انتهى. أنهيت السباق مستخدما ست سرعات.

"أشكر الفريق. أنهينا السباق. أشعر بالإثارة".

وأضاف "أشعر بالتعويض الآن بعد عامين. يمكن أن نضع 2016 خلف ظهرنا".

وفي سباق بدون إثارة، لم تنزل سيارة الأمان إلى الحلبة واستخدمت سيارة الأمان الافتراضية فقط في اللفات الأخيرة.

وتستأنف منافسات الفورمولا 1 باقامة جائزة كندا الكبرى الجولة السابعة من بطولة العالم في العاشر من يونيو المقبل.

Don't miss any news, subscribe to our RSS news feed!

Hide

Let's Keep In Touch

Subscribe to our newsletter and get the latest updates on circuit news, exclusive offers, upcoming events and so much more! It’s the ultimate guide to everything going on at Bahrain International Circuit.

Hide