حقق الفريق التركي بطولة كأس GT للأمم بعد فوزه بالسباق الرئيسي من منافسات مهرجان بابكو البحرين للـGT والذي اختتمت فعالياته أمس على حلبة البحرين الدولية.

وأنهى السائقان ايهانكان جوفين وصالح يولك السباق بـ27 لفة، متقدمين على كريستوفر بونكومبي وكريستوفر فروغاتي من فريق المملكة المتحدة، بعد منافسة شرسة انتهت لمصلحة تركيا بفارق 3.311، فيما أكمل الدنماركيان جوني لورسين ونيكلاس نيلسن عقد الفرق المتوجة بالمراكز الثلاثة الأولى.

وأوفى السباق الذي اختتمت على وقعه فعاليات مهرجان بابكو البحرين للـGT، بجميع وعوده بعد حصة مثيرة شابتها الكثير من الاحداث الدراماتيكية.

وضمن العشرة الأوائل جاءت فرق روسيا، الصين، ايطاليا، هونج كونج، ماليزيا، الارجنتين وتايلاند بالتوالي.

السباق التأهيلي الثاني من كأس GT للأمم

وحقق الفريق التركي انتصاراً لافتاً في السباق التأهيلي الثاني من كأس GT للأمم بقيادة رائعة من ايهانكان جوفين وصالح يولك اللذان انهى ساعة السباق ببلوغ 27 لفة بسيارتهم المرسيدس اي ام جي GT3 متفوقين على فريق المملكة المتحدة ويمثله كريستوفر بونكومبي وكريستوفر فروغاتي الذي احتل المركز الثاني بسيارة فيراري 488 GT3 بفارق 1.943 عن المركز الأول.

وجاء الفريق الألماني في المركز الثالث بسيارة فيراري 488 GT3 وعبر سائقيه الكسندر ماتشل ونيكو باستيان بفارق 3.348 ثانية عن المركز الأول.

وكانت بلجيكا قد فازت بالسباق التأهيلي الأول الذي أقيم مساء الجمعة بعد قطع زمن السباق بسبعة وعشرون لفة متقدماً على تركيا صاحبة المركز الثاني.

وتراجع الفريق البلجيكي صاحب الانتصار في السباق التأهيلي الأول، بعد تعرض سيارتهم الاودي ار8 إلى ثقب في الاطار أفسد سباقهم بعد منافسة حادة مع ألمانيا وإيطاليا والارجنتين في ظل منافسة شديدة بين تركيا وفرنسا على المركز الأول.

وخاضت الفرق في بطولتي كأس GT للأمم وكأس GT4 الدولية حصتي تأهيل أوليتين تتنافس من خلالهما على مراكز الانطلاق في السباقين التأهيليين الأول والثاني.

وأحتلت فرق روسيا، الأرجنتين، المكسيك، هونج كونج، الدنمارك، تايلاند، بلاروسيا، الصين، استراليا، السويد، ماليزيا، بلجيكا، واليابان، من المراكز الرابع وحتى السادس عشر، فيما انسحب الفريق الفرنسي من السباق قبل زمن قصير من انتهاءه بعد كان المنافس الرئيسي للفريق التركي ومن قبله الفريق الألماني.

"سي ام ار" يتوّج بطلاً لكأس GT الدولية

توّج فريق "سي ام ار" ببطولة كأس GT الدولية بعد فوزه في السباق الرئيسي للمنافسات التي امتدت ليومين على حلبة البحرين الدولية ضمن منافسات مهرجان بابكو البحرين للـGT.

"سي ام ار" الذي ظهر قوياً في التجارب الحرة ومن ثم تراجع مستواه في السباقين التأهيليين الأول والثاني، استطاع العودة بقوة في السباق النهائي والتفوق على أقرب منافسيه فريق "فونيكس ريسينج" الذي احتل المركز الثاني بفارق 5.677 ثانية.

وانهى سائقي "سي ام ار" بيير سانكينينا وبيير الكسندر جين السباق بـ25 لفة بعد احداث دراماتيكية اطاحت ببعض منافسيه وعلى رأسهم فريق "ساينتلوك جونيور" الذي تعرضت احد طواقمه لحادث مبكر.

فريق "3 واي تيكنولوجي" احتل المركز الثالث بقيادة السائقين اينزو جيبرت وجيليس فانيليه بفارق 9.337 ثواني متقدمين على الطاقم الثاني من فريق "ساينتلوك جونيور" بقيادة السائقين ستيفن بالييه وميشل بلانتشمان المتخلفين عن الصدارة بـ11.712 ثانية.

وأكملت فرق "اكاديمي موتورسبورت"، "اكا اي اس بي"، "رازون مور ذان ريسينج"، الفريق الثاني من "3 واي تيكنولوجي"، "فونيكس ريسينج" و"جينرايشون اي ام ار"، عقد الفرق العشرة الأوائل.

"فونيكس ريسينج" يفوز بالسباق التأهيلي الأول

خطف فريق "فونيكس ريسينج" الفوز في السباق التأهيلي الأول من منافسات كأس GT4 الدولية عبر سائقيه الدنماركي نيكولاج مولر والهولندي ميلان دونتجيه والبولندي جوسيا ريسدت بعد ان انهوا زمن السباق البالغ 60 دقيقة بـ27 لفة متقدمين على فريق "سي ام ار" الذي احتل المركز الثاني بفارق 2.279 ثانية.

وكان فريق "فونيكس" قد احتل المركز الثالث في حصة التأهيل الثانية التي أقيمت الجمعة وتصدر فيها فريق "ساينتيلوك جونيور" الذي احتل المركزين الأول والثاني.

"سي ام ار" صاحب التميز في التجارب الحرة استطاع خطف المركز الثاني في السباق عبر سائقيه ألكسندر جين وبيير سانكينينا بعد ان تراجع ترتيبه في الحصة التأهيلية التي احتل فيها المركز الخامس.

واحتل فريق "اكاديمي موتورسبورت" المركز الثالث عن طريق سائقيه فينالي هاتشيسون ومات نيكول بفارق 13.705 عن صاحب المتصدر.

"ساينتيلوك جونيور" الذي تصدر الحصة التأهيلية يوم الجمعة، تراجع فريقاه إلى المركزين الرابع والخامس، فيما فريق "رازون- مور ذان ريسينج" المركز السادس.
وتخوض الفرق سباق تأهيلي ثاني ضمن منافسات كأس GT4 الدولية على ان يحسب التأهل النهائي للسباق الرئيسي بحسب معدل أزمنة السباقين التأهيليين.

انتصار آخر...

عاود فريق "فونيكس ريسينج" تألقه في السباق التأهيلي الثاني من منافسات كأس GT4 الدولية بعد فوز سائقيه ميلان دونتيه ونيكولاج مولر بالمركز الأول للسباق التأهيلي الثاني الذي انهاه بستة وعشرون لفة خلال ساعة واحدة.

وتقدم "فونيكس ريسينج" على فريق 3 واي تيكنولوجي الذي احتل المركز الثاني بقيادة سائقيه جليس فانليت واينزو جيبرت اللذان تخلفا عن الصدارة بفارق 4.942 ثواني، في حين احتل فريق "اكاديمي موتورسبورت" المركز الثالث من خلال سائقيه فينالي هاتشيسون ومات نيكول اللذان انها السباق بفارق 13.846 عن صاحب المركز الأول.

وكان فريق "فونيكس ريسينج" قد فاز باكراً في السباق التأهيلي الأول من منافسات كأس GT4 الدولية عبر سائقيه الدنماركي نيكولاج مولر والهولندي ميلان دونتجيه والبولندي جوسيا ريسدت بعد ان انهوا زمن السباق البالغ 60 دقيقة بـ27 لفة متقدمين على فريق "سي ام ار" الذي احتل المركز الثاني بفارق 2.279 ثانية.

"سي ام ار" حقق المركز الرابع فيلا الترتيب العام للسباق التأهيلي الثاني بفارق 16.102 ثانية، فيما احتلت فرق "اكا اي اس بي"، "فونيكس ريسينج"، "سايتيلوك جونيور" المراكز من الرابع وحتى السابع.

وتحسب نتائج السباقين التأهيليين الأول والثاني لتحديد مراكز الانطلاق في السباق الرئيسي.

الألمانيان براينت يسيطران على "تحدي البحرين الكلاسيكي"

ترجم الثنائي اوليفر براينت وجراهام براينت سيطرتهما المطلقة بعد تكرار فوزهما في السباقيين الرئيسيين لـ "تحدي البحرين الكلاسيكي" ضمن فعاليات مهرجان بابكو البحرين للـGT.

وحقق الثنائي الألماني انتصارات مثيرة خلال عطلة نهاية الأسبوع، توجّت بفوز سيارتهما الشيلبي كوبر 1964 بجميع منافسات البطولة ابتداءاً من تصدر التجارب الحرة وحتى حصة التأهيل واخيراً السباقين الأول والثاني.

وسجل الـ "براينت" فوزاً سهلاً على بقية المنافسين في السباق الثاني والأخير من "تحدي البحرين الكلاسيكي" بفارق 55.128 ثانية في السباق المحدد بفترة ساعة كاملة تفوز فيها السيارة التي تحقق اعلى عدد من اللفات على الحلبة وتعبر أولاً بعد انقضاء الساعة.

سيارة الشيلبي نجحت في تسجيل 24 لفة، وهو العدد الذي نجحت السيارات الثلاث الأولى من بلوغه.
في المركز الثاني جاء السائق جليرمو فييرو الذي كرر احتلاله المركز الثاني أيضاً بسيارة سيارة ميزراتي تي61 1960 في حين احتلت سيارة شيلبي كوبرا ديتونا 1964 المركز الثالث بقيادة السائقين ايدوين ستاكي ولودفي شولي بفارق دقيقة و48.311 ثانية عن المركز الأول.

السباق الأول...

وواصل السائقين اوليفر براينت وجراهام براينت بسط سيطرتهما المطلقة على منافسات "تحدي البحرين الكلاسيكي" بعد فوزهم بالسباق الأول ضمن مهرجان بابكو البحرين للـGT، مستفيدين من القدرات الهائلة لسيارة شيلبي كوبرا 1964 التي اثبتت مرة أخرى سرعتها على مضمار الصخير.
وانهى السائقان السباق البالغ زمنه ساعة، بتحقيق 24 لفة متقدمين على السائق جاليرمو فييرو الذي قاد سيارة ميزراتي تي61 1960 للمركز الثاني بفارق 42.023 ثانية، فيما احتلت سيارة شيلبي كوبر 289 1964 المركز الثالث بفارق 47.881 ثانية.

وشهد السباق تنافس 19 سيارة كلاسيكية، تعود طرازاتها إلى الستينيات من القرن الماضي في فعالية اجتذبت الكثير من عشاق السيارات القديمة لاسيما المخصصة للسباقات.
وجاء الفوز بالسباق تتويجاً للمستوى الكبير الذي ظهرت عليه السيارة طيلة نهاية الأسبوع، وسيطرتها على التجارب الحرة والحصة التأهيلية.

هذا ويخوض السائقون سباقاً آخراً في المساء تحت الأضواء الكاشفة، في البطولة التي تقام على هامش منافسات كأس GT للأمم وكأس GT4 الدولية.

Don't miss any news, subscribe to our RSS news feed!

Hide

Let's Keep In Touch

Subscribe to our newsletter and get the latest updates on circuit news, exclusive offers, upcoming events and so much more! It’s the ultimate guide to everything going on at Bahrain International Circuit.

Hide