سباق جائزة البحرين الكبرى ٢٠٢٤

آخر المعلومات

تحتفل حلبة البحرين الدولية بمرور 20 عاماً على سباقات الفورمولا وان العام المقبل، حيث سينطلق السباق التاريخي كجولة افتتاحية لموسم 2024، إلى جانب انطلاقه يوم السبت وذلك لأول مرة على الاطلاق في موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط في الفترة من 29 فبراير إلى 2 مارس 2024.

المزيد

الضيافة

ونظرًا للطلب الاستثنائي على قاعات الضيافة، واصلنا توسيع عروض الضيافة ، فهذا العام، يسعدنا أن نقدم قاعة ذا دوم بالتعاون مع تجارب الفورمولا وان، إضافة إلى قاعة الأبطال، وتم إطلاقهما بعد الطلب الكبير على قاعات الضيافة لسباق الجائزة الكبرى، بالإضافة إلى ذلك، تتوفر أفضل مستويات الضيافة العالمية في نادي البادوك، يرجى ملاحظة أن قاعات الشركات لعام 2024 قد تم بيعها بالكامل الآن.

المزيد
اشتر تذاكر الضيافة

97 ألف شخص في مجموع أيام السباق.. لويس هاملتون يطفأ شمعة النسخة الخامسة عشرة لجائزة البحرين الكبرى 2019

تمكن  البريطاني لويس هاملتون سائق فريق مرسيدس بيتروناس موتورسبورت من خطف المركز الأول واطفأ شمعة النسخة الخامسة عشرة وأول سباق ليلي لهذا الموسم يقام في “موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط” حلبة البحرين الدولية وذلك في سباق الـFORMULA 1  – جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج 2019 والسباق الـ 999 للبطولة العالمية للفورمولا وان ، وتوج صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد بن عيسى آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء هاملتون بطلاً للنسخة الـ 15 عشرة من جائزة البحرين لطيران الخليج للفورمولا وان، الذي أختتم فعالياته أمس وسط حضور جماهيري كبير بلغ عدده 97 ألف شخص وذلك في مجموع أربعة أيام السباق. 

وتوج السيد كريشمر كوتشكو الرئيس التنفيذي لطيران الخليج الفريق الفائز فريق مرسيدس بيتروناس موتورسبورت، كما وتوج سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد وزير شؤون الشباب والرياضة زميل هاملتون فالتاري بوتاسبالمركز الثاني، بينما توج الشيخ عبدالله بن عيسى آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني للسيارات سائق فريق سكوديريا فيراري تشارلز لكليرك بالمركز الثالث. 

97 ألف شخص حضر سباق جائزة البحرين الكبرى 2019 

أعلنت حلبة البحرين الدولية في ختام سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا وان يوم أمس أن عدد الجماهير التي حضرت أكبر حدث رياضي واجتماعي في الشرق الأوسط بلغ 97 ألف شخص في الأيام الأربعة للسباق التي امتدت من 28 وحتى 31 مارس الجاري. 

من جانبه أكد عارف رحيمي رئيس مجلس إدارة حلبة البحرين الدولية قائلا:  

” أهنئ فريق مرسيدسعلى الفوز المتميز في سباق اليوم ضمن السباق الليلي الرائع هنا في حلبة البحرين الدولية. مع الحضور الجماهيري الرائع البالغ عدده 34 ألف شخص اليوم و97 ألف شخص خلال عطلة نهاية الأسبوع، وذلك احتفالا بالنسخة الخامسة عشرة لسباقات الفورمولا وان في البحرين. 

” نحن سعداء للغاية لكسر جميع الأرقام القياسية ليوم السباق وحضور عطلة نهاية الأسبوع. منذ عام 2013، ارتفع إجمالي حضور السباق بنسبة 33٪، مما يعكس النمو الكبير في شعبية رياضة السيارات في المنطقة. أشكر جميع الجماهير الذين قدموا من جميع أنحاء العالم، والذين شاركونا سباقنا في نسخته الخامسة عشرة.” 

“أتقدم بالشكر الجزيل لأولئك الذين ساهموا في نجاح عطلة نهاية لأسبوع، من الفريق هنا في حلبة البحرين الدولية، إلى فرق السباق وزملائنا في الاتحاد الدولي للسيارات وإدارة الفورمولا وان، وبالطبع الجماهير”. 

وأضاف الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة، الرئيس التنفيذي لحلبة البحرين الدولية قائلا: 

“في نهاية هذا الأسبوع، تمكن سباق جائزة البحرين الكبرى مرة أخرى من تقديم سباق وترفيه مذهلاً للجميع، لم يكن هذا ممكنًا بدون العمل المذهل لفريقي هنا في حلبة البحرين الدولية، أشكرهم على كل جهودهم المتواصلة لشهور عديدة من العمل الدؤوب الذي شهدنا نتيجته اليوم. 

“أود أيضًا أن أشكر الرعاة والشركاء، وخصوصاً طيران الخليج، الذين ساندونا في رحلتنا ضمن سباقات الفورمولا وان منذ 15 سنة وحتى الآن. نحن الآن نتطلع إلى سباق الصين ونتمنى لجميع المشاركين في سباقات الفورمولا وان كل النجاح في الاحتفال بالسباق الـ 1000 لبطولة العالم.” 

واستمتع الجماهير يوم أمس بيوم آخر حافل ومميز في سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا وان 2019، وشهدت “قرية الفورمولا وان” في منطقة الترفيه حضورا جماهيريا كبيرا لمعايشة أجواء الحدث الرياضي الأكبر في منطقة الشرق الأوسط والاستمتاع بكافة الفعاليات الممتعة الموجهة للأفراد والعائلات حيث بلغ مجموع يوم الأحد السباق 34 ألف شخص. 

وشهدت حلبة البحرين الدولية منذ الصباح الباكر تدفق الجماهير وبأعداد فاقت الحضور في الأيام الماضية، كما استمتع الجماهير بالعديد من الفعاليات إلى جانب فعالية حصة التواقيع والتي لاقت إقبالا كبيرا. 

هاملتون بطلاً لجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا وان 2019 

توّج البريطاني لويس هاملتون سائق فريق مرسيدس بجائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا وان 2019، بعد سباق مثير استطاع من خلاله التقدم على سائقي فيراري تشارلز ليكلير وسيباستيان فيتل وكذلك زميله في الفريق فالتيري بوتاس الذي حل ثانياً. 

وفي الوقت الذي كانت الجماهير تنتظر فيه تتويج الفيراري بأول انتصار لهم في الموسم، تعرض سائقي الحصان الجامح لمشكلتين اضطرتهما للتراجع إلى المركزين الثالث والخامس. 

وقطع هاملتون مسافة السباق في ساعة و34:21.295 دقيقة أمام زميله في الفريق فالتاري بوتاس بفارق 2.98 ثوان فيما احتل تشارز ليكلير المركز الثالث بفارق 6.131 ثوان عن الوصافة. 

وعن بقية المراكز جاء سائق استون مارتن ريد بول ماكس فيرشتابن رابعاً وسيباستيان فيتيل من فيراري خامساً، ولاندو نوريس من ماكلارين في المركز السادس، فيما جاء سائق ألفا روميو كيمي رايكونن في المركز السابع وبيير جاسلي من استون مارتن ريد بول في المركز الثامن فيما أكمل السائقان الكسندر البون من تورو روسو وسيرجيو بيريز من ريسينغ بوينت، عقد المراكز العشر الأوائل. 

وبالعودة إلى أحداث السباق، لم يستطع ليكلير من الحفاظ على مركزه الأول في الانطلاق بعد هجوم كاسح من زميله في الفريق سيباستيان فيتيل وسائق المرسيدس بوتاس اللذان احتلا المركز الأول والثاني على التوالي. 

وكان واضحاً ان تراجع ليكلير حينها لم يكن سوى نقص السائق للخبرة في السباق الثاني الذي يخوضه مع فيراري، إذ عاد مجدداً إلى سرعته المعهودة عند اللفة الثانية وتجاوز بوتاس ليبدأ مسيرته في استرجاع المركز الأول من زميله في الفريق فيتيل. 

وشهدت اللفة الخامس احتكاك بين سائق ماكلارين لاندو نوريس مع ماكس فيرشتابن، تسبب للأول بثقب في الإطار وتراجعه نحو المركز الأخير بعد ان اضطر لقيادة سيارته ببطء حتى مرآب الصيانة. 

وفي اللفة الخامس كانت أرقام لكلير تشير إلى أفضليته في الحلبة قبل أن يتجاوز فيتيل ويسترجع المركز الأول في سيناريو مثير للسباق. 

وشهد صراع الوسط، تصادم بين سائق ألفا روميو الايطالي انطونيو جيوفانزي وسائق تورو روسو دانييل كافيات عند اللفة الثالثة عشر، قبل أن يحتدم الصراع بين فيرشتابن وبوتاس الذي فقد المركز الثالث لوهلة لمصلحة سائق ريد بول غير انه سرعان ما عاد للمركز الثالث. 

وبعد وقفات الصيانة خسر فيتيل المركز الثاني لمصلحة لويس هاملتون غير ان الألماني وبأزمنة سرعة عاد ليتجاوز هاملتون بطريقة كلاسيكية تعتمد على تأخير موعد الكبح والخروج من أمام المنافس عند المنعطف. 

في اللفة 39 فقد فيتيل جانح سيارته الأمامي بعد احتكاك مقدمة السيارة بأرضية الحلبة نتيجة ضبط السيارة المنخفض الامر الذي تسبب في فقدانه للسيطرة والانزلاق على المضمار ومن بعده القيام بوقفة صيانة بطيئة لتغيير القطع المتضررة ومن ثم العودة إلى المركز الخامس خلف سائق ريدبول فيرشتابن. 

ليكلير والذي بدا انه ذاهب لتحقيق فوزه الأول في سباقات الفورمولا وان، اشتكى من تراجع أداء المحرك الأمر الذي استغله هاملتون أفضل استغلال وتقدم سريعاً للمركز الأول معوضاً فارق 10 ثواني بين السيارتين. 

مشكلة ليكلير تفاقمت وبدا السائق القادم من امارة موناكو بطيء مقارنة ببقية السائقين حتى استطاع بوتاس من التقدم عليه وخطف المركز الثاني عند اللفة 45. وفي اللفة 55 توقفت سيارة سائق فريق رينو، نيكو هالكينبرغ على جانب الحلبة الأمر الذي استدعى دخول سيارة الأمان قبل لفتين من نهاية السباق. 

واستفاد ليكلير من انتهاء السباق تحت سيارة الأمان الأمر الذي حال دون خسارته لمراكز أخرى في ظل حظر التجاوز ليسجل السائق الشاب منصته الأولى في مسيرته بعالم الفورمولا وان، رغم خيبة أمل الفيراري الذي سيطر على عطلة نهاية الأسبوع قبل ان يتعرض سائقيه لمشاكل في السباق. 

وجدير بالذكر أن يومي الثلاثاء والأربعاء الموافق 2 و 3 أبريل سيشهدان انطلاق التجارب الرسمية لبطولة العالم للفورمولا وان وستشارك به جميع فرق بطولة العالم للفورمولا وان.