حلبة البحرين الدولية تستضيف جولتان من بطولة العالم لسباقات التحمل

للمرة الأولى في تاريخ البطولة وبعد إلغاء جولة فوجي

حلبة البحرين الدولية تستضيف جولتان من بطولة العالم لسباقات التحمل

الصخير- حلبة البحرين الدولية: أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة العالم لسباقات التحمل عن استضافة حلبة البحرين الدولية “موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط” لجولتين متتاليتين في ختام سباقات الموسم الحالي.
وجاء اختيار مملكة البحرين لإقامة الجولة الخامسة لسباق التحمل ست ساعات، على غرار إلغاء سباق فوجي 6 ساعات والذي كان مقرراً إقامته في اليابان.

وعطفاً على هذا التتغيير في الروزنامة ستكون البحرين محطة لإقامة السباقين الختاميين من الموسم التاسع لبطولة العالم للتحمل.

ويقام السباق الأول في 30 أكتوبر المقبل على أن تختتم البطولة بسباق 8 ساعات البحرين للتحمل في عطلة نهاية الأسبوع التالية وتحديداً في السادس من نوفمبر.

وجاء إلغاء الجولة اليابانية من بطولة العالم للتحمل بسبب جائحة كورونا المستمرة، وكنتيجة مباشرة لقيود السفر إلى اليابان، بات من الصعب جدًا على الفرق والأفراد الوصول إلى هناك.

وبدلاً من حلبة فوجي، ستستضيف حلبة البحرين الدولية الجولتين الأخيرتين من بطولة العالم، مما يمثل أول سباقين مزدوجين على الإطلاق في بطولة العالم للتحمل، ونظرًا للصعوبات المترتبة جراء الجائحة، فقد تقرر أن تكون عطلتا أسبوع متتاليتان من السباقات في البحرين وهو الحل الأكثر قابلية للتطبيق لجميع المعنيين.

وسيتم الكشف عن المزيد من التفاصيل حول سباقي البحرين المزدوجين في الأسابيع القليلة المقبلة.
وتعقيباً على هذا القرار قال رئيس نادي السيارات في الغرب، بيير فيلون: “عدم الاستقرار الحالي يستدعي التكيف مع الظروف. بعد التشاور على نطاق واسع، ونظرًا للوضع الصحي، لن نذهب إلى فوجي. ستستبدل الجولة بالبحرين. خالص شكري لفريق التنظيم الياباني الذي بذل كل ما في وسعه لاستضافة الحدث. نحن نتطلع بالفعل إلى سباق العام المقبل “.

فيما قال رئيس لجنة سباقات التحمل التابعة للاتحاد الدولي للسيارات، ريتشارد ميل: “دفعنا الوباء المستمر نحو إلغاء الجولة. ومع ذلك، انه أمر مخيب للآمال. ومع ذلك، فإن كل نكسة تخلق فرصة وها نحن نستعد لإقامة سباقين مزدوجين بجولتين متتابعتين على الحلبة نفسها للمرة الأولى في تاريخ البطولة وهو شيء نتطلع إليه. أنا متأكد من أننا سنشهد نهاية موسم تنافسية في البحرين “.

ومن جانبه عبر الرئيس التنفيذي لبطولة العالم للتحمل، فريديريك ليكوين عن امتنانه للشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة وفريقه لاستضافة البطولة مرتين هذا الموسم، معبراً عن ثقته بأن السباقين المزدوجين في البحرين هو الحل الأمثل. في الوضع الحالي.

وأضاف قائلاُ: “للأسف لم يكن لدينا خيار سوى إلغاء السباق الياباني من بطولة العالم بسبب الصعوبات المستمرة مع الوباء بما في ذلك قيود السفر والمسائل اللوجستية. وبدلاً من ذلك قررنا استبدال فوجي بسباق آخر في البحرين، والذي نعتقد اعتقادًا راسخًا أنه الخيار الأكثر أمانًا للجميع. أود أن أغتنم هذه الفرصة لأشكر رئيس حلبة فوجي، السيد إيجيرو هاراغوتشي، وفريقه بأكمله على تعاونهم الممتاز ونتطلع إلى العودة في المستقبل”.

وفي تعقيب للرئيس التنفيذي لحلبة البحرين الدولية، الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة: “إنه لمن دواعي سرورنا أن نكون قادرين على استضافة جولتين من بطولة العالم للتحمل. لقد أظهرنا خلال الأشهر القليلة الماضية، قدرتنا على استضافة العديد من الفعاليات الدولية الكبرى بطريقة آمنة ونشكر بطولة العالم للتحمل على ثقتهم بنا مرة أخرى “.

الصور