سباق جائزة البحرين الكبرى ٢٠٢٤

آخر المعلومات

تحتفل حلبة البحرين الدولية بمرور 20 عاماً على سباقات الفورمولا وان العام المقبل، حيث سينطلق السباق التاريخي كجولة افتتاحية لموسم 2024، إلى جانب انطلاقه يوم السبت وذلك لأول مرة على الاطلاق في موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط في الفترة من 29 فبراير إلى 2 مارس 2024.

المزيد

الضيافة

ونظرًا للطلب الاستثنائي على قاعات الضيافة، واصلنا توسيع عروض الضيافة ، فهذا العام، يسعدنا أن نقدم قاعة ذا دوم بالتعاون مع تجارب الفورمولا وان، إضافة إلى قاعة الأبطال، وتم إطلاقهما بعد الطلب الكبير على قاعات الضيافة لسباق الجائزة الكبرى، بالإضافة إلى ذلك، تتوفر أفضل مستويات الضيافة العالمية في نادي البادوك، يرجى ملاحظة أن قاعات الشركات لعام 2024 قد تم بيعها بالكامل الآن.

المزيد
اشتر تذاكر الضيافة

ماكس فيرستابين يحتفل بخطف لقب بطولة العالم للفورمولا وان بفوزه في سباق قطر

ماكس فيرستابين يحتفل بخطف لقب بطولة العالم للفورمولا وان بفوزه في سباق قطر

خطف الهولندي ماكس فيرستابين سائق فريق ريد بول لقب بطولة العالم للفورمولا وان لموسم 2023 خلال سباق جائزة قطر الكبرى للفورمولا وان، حيث تمكن من السيطرة على السباق من بدايته حتى نهايته متفوقا على سيارتي فريق ماكلارين.

وخلال منافسات السباق كان التنافس كبير بين سيارتي فريق ماكلارين لاندو نوريس وأوسكار بياستري، تم تقسيم استراتيجيات الإطارات، حيث استفاد السائقين الذين يستخدمون الإطارات السوفت في وقت مبكر، لكنه تلاشى في نهاية السباق لصالح السائقين الذين يستخدمون الإطارات المتوسطة. لقد أدى ذلك إلى الكثير من التنافس مع التجاوزات، وما لا يقل عن دخول ثلاث مرات لسيارة الأمان والفوز الأول في الفورمولا وان لأوسكار بياستري، قدم بياستري تنافس كبير، في حين أن البداية السيئة لنوريس تعني أنه كان عليه التنافس الكبير ليحصل على المركز الثالث. وفي الخلف، عانى راسل على إطاراته السوفت ليحتل المركز الرابع، خلف لويس هاملتون مباشرة، يليه ساينز الذي عانى أيضًا على إطاراته السوفت قرب النهاية.

السباق نفسه أنطلق في ظل ظروف غير عادية، طوال عطلة نهاية الأسبوع، كان الاتحاد الدولي للسيارات قلقًا بشأن سلامة هياكل الإطارات، ويرجع ذلك أساسًا إلى تأثير حواجز المضمار. ونتيجة لذلك، فرضت البطولة عدم السماح للسائقين بالتسابق بالإطارات لأكثر من 18 لفة. في سباق مكون من 57 لفة، كان هذا يعني إلزامية التوقف لتبديل الإطارات مكونة من ثلاث توقفات.

ومع انطلاق السباق، اختفى أي تهديد قد تشكله مرسيدس على فيرستابين في اللفة الأولى عندما تلامس هاملتون وراسل، خرج هاملتون من السباق وخسر راسل عدة مراكز. ثم تُرك الأمر لاثنين من سيارات ماكلارين لشق طريقهما عبر المضمار وبحلول منتصف السباق كان بياستري قد تنافس على المركز الثاني مع نوريس في المركز الثالث. على الرغم من وجود وقت قصير في الفترة الأخيرة حيث كان بياستري على بعد أربع ثوانٍ من فيرستابين، إلا أن بطل العالم الجديد كان لديه ما يكفي من الوقود لتحقيق الفوز. كما صعد مكلارين إلى منصة التتويج للمرة الثانية على التوالي، حيث يتأخر الآن بفارق 11 نقطة فقط عن أستون مارتن في المعركة أو المركز الرابع في البطولة. وبالعودة إلى الوراء، تعافى راسل من حادث اللفة الأولى ليحتل المركز الرابع، فيما حل تشارلز لوكلير في المركز الخامس. ولسوء الحظ بالنسبة لساينز في سيارة الفيراري الأخرى، حدثت مشكلة فنية قبل السباق مما أدى إلى عدم تمكنه من الانطلاق. أكمل أوكون، بوتاس وجو المراكز العشرة الأولى.

لكن الكلمة الأخيرة يجب أن تذهب إلى بطل العالم المتوج حديثًا. نعم، كانت هناك حتمية بشأن هذا الفوز، لكن هذا لا ينبغي أن ينتقص من إصراره على النجاح وسعيه المتواصل لتحقيق الأداء المطلوب. كان هناك الكثير من الأحاديث حول عدم وجود تحدي من زميله في الفريق لضمان طريق سهل للنجاح ومدى أهمية السيارة. إن قدرته ليس فقط على الفوز، ولكن على القيام بذلك دون أي خطأ تقريبًا طوال الموسم، أمر يستحق الثناء للغاية. وينضم الآن إلى قائمة أبطال العالم ثلاث مرات بما في ذلك السير جاكي ستيوارت وآيرتون سينا ونيكي لاودا. إن كونه في نفس فئة هؤلاء العظماء يبدو وكأنه التكريم الأنسب.

معرض الصور