سباق جائزة البحرين الكبرى ٢٠٢٤

آخر المعلومات

اشتر تذكرتك الآن لسباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا وان 2025 واستمتع بخصم يصل إلى 15% ضمن عروض التذاكر المبكرة، ولفترة محدودة فقط. لا تفوت هذا العرض المذهل واحجز مقاعدك للسباق الليلي الأكثر إثارة في الفورمولا وان، المقرر إقامته خلال عطلة الأسبوع في الفترة من 11 إلى 13 أبريل على مضمار "موطن رياضة السيارات في الشرق الأوسط".

المزيد

الضيافة

ونظرًا للطلب الاستثنائي على قاعات الضيافة، واصلنا توسيع عروض الضيافة ، فهذا العام، يسعدنا أن نقدم قاعة ذا دوم بالتعاون مع تجارب الفورمولا وان، إضافة إلى قاعة الأبطال، وتم إطلاقهما بعد الطلب الكبير على قاعات الضيافة لسباق الجائزة الكبرى، بالإضافة إلى ذلك، تتوفر أفضل مستويات الضيافة العالمية في نادي البادوك، يرجى ملاحظة أن قاعات الشركات لعام 2024 قد تم بيعها بالكامل الآن.

المزيد
اشتر تذاكر الضيافة

هل تتمكن الفرق من اللحاق بفريق ريد بُل أخيرًا؟ تحليل سباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى

هل تتمكن الفرق من اللحاق بفريق ريد بُل أخيرًا؟ تحليل سباق جائزة الولايات المتحدة الكبرى

مع اقتراب موعد بطولة السائقين والمصنعين قبل خمس عطلات نهاية أسبوع، يتركز الاهتمام في الفورمولا وان على عام 2024 حول الفرق التي سوف تتصدر البطولة، ويمكنها أن تشكل تحديًا مناسبًا لريد بول العام المقبل. مع عدم وجود تغييرات هامة في القواعد لعام 2024، تعد السباقات النهائية فرصة للفرق لتقديم تحديثات مستمرة للسيارة لضمان حصولهم على المركز الأفضل لبدء الموسم المقبل. وفي الوقت نفسه، لا يزال هناك الكثير مما يمكن الاستفادة منه في بطولة الصانعين، مع وجود جوائز مالية كبيرة على المحك تعتمد على التصنيف النهائي للفريق في نهاية العام. في حين أن هذا التقسيم على الأموال لا يتم الكشف عنه عادة، فإن اختلاف المركز الواحد يمكن أن يعني عدة ملايين للفريق، اعتمادًا على مدى تقدمهم. من المؤكد أن الفرق تريد ضمان قدرتها على تقديم أكبر قدر ممكن من الأداء لسيارة 2023، مع تطوير سيارة 2024 أيضًا.

بالنسبة لسباق أوستن، قامت العديد من الفرق بإدخال تحسينات كبيرة، أبرزها مرسيدس وأستون مارتن، في حين كانت ماكلارين تسعى لمواصلة مسيرتها على منصة التتويج بعد مجموعة من التحسينات في الأسابيع الأخيرة. حيث بدت تغييرات مرسيدس كبيرة، وعبر هاملتون خط النهاية بفارق ثانيتين فقط عن فيرستابين، الذي تقدم من المركز السادس ليحقق الفوز رقم 50 للسائق الهولندي. كان من الممكن أن يكون الأمر أفضل بالنسبة لهاملتون، حيث كان أسرع بشكل منتظم من فيرستابين، لكن استراتيجية التوقف الواحدة المخطط لها لم تنجح وكان التوقف القسري الثاني يعني أنه كان عليه العودة. ومع ذلك، بعد حوالي أربع ساعات من السباق، تبين أن سيارة هاملتون قد خرقت لائحة فنية تتعلق بأرضية السيارة. إنه جزء محدد من السيارة مصمم لتحقيق الحد الأدنى من الارتفاع. وإذا كان منخفضًا جدًا – كما كان الحال مع هاملتون – فإنه يوفر ميزة ديناميكية هوائية. على هذا الأساس، من المحتمل أننا لسنا أكثر وضوحًا في فهم ما إذا كانت مرسيدس قد عادت بالفعل للمنافسة في المقدمة، لكن عليك أن تعتقد أنها ليست بعيدة جدًا في هذه المرحلة. بعد السباق كان رئيس الفريق توتو وولف واثقًا من أن لديهم الآن سيارة للتغلب على ريد بول. ستكون السباقات القليلة الأخيرة مثيرة للاهتمام بالنسبة لفريق السهم الفضي لمعرفة مدى إمكانية تحقيق هذا الوعد.

وعلى الجانب الآخر، قدمت تحسينات أستون مارتن المزيد من خيبة الأمل للفريق الذي تستمر صراعاته. عندما يلاحظ سائق فريق منافس أن كل تحسين يجعل السيارة تسير بشكل أبطأ، كما قال لاندو نوريس عن أستون مارتن في نهاية هذا الأسبوع، فإنه يوضح مدى أهمية تلك التحديات. علاوة على ذلك، مع حصول نوريس على المركز الثاني في أوستن، يتقدم مكلارين الآن على أستون مارتن في البطولة، وهو الأمر الذي كان يبدو غير محتمل قبل بضعة أشهر فقط.

أما بالنسبة لفيراري، يبدو أن المشكلة تتعلق بالثبات. تأهل ساينز للمركز الرابع واحتل المركز الرابع وكان متأخرًا بثواني قليلة عن نوريس. تمكن لوكلير من التأهل إلى المركز الأول في هذا السباق وقال إنه فوجئ للغاية بهذا الأداء. عندما يتعلق الأمر بالسباق، لم يكن القرار الاستراتيجي الشامل في صالحه وتجاوز خط النهاية في المركز السادس. ومما زاد الأمر أنه تم استبعاده لاحقًا بسبب نفس الخطأ الفني الذي حدث مع هاملتون. بالإضافة إلى التحسينات الإستراتيجية تحت قيادة فريديريك فاسور الذي جاء هذا العام. من السهل أن ننسى أنهم حققوا بداية قوية في ظل اللوائح الحالية، حيث فازوا باثنين من السباقات الثلاثة الأولى في عام 2022، بما في ذلك هنا في البحرين.

ومع ذلك، في الوقت الحالي، يبدو أنه لا يوجد أي توقف لماكس فيرستابين، وبينما يبدو أن الفرق تلحق به، يبقى أن نرى ما إذا كان بإمكان أي فريق التنافس حقًا على صدارة منصة التتويج قبل أربعة سباقات من النهاية.

خارج المضمار، كانت الأخبار الكبيرة لهذا الأسبوع هي إضافة المزيد من المشاهير العالميين الذين يستثمرون في فريق ألباين. وانضم كل من لاعب الجولف روري ماكلروي، والملاكم أنتوني جوشوا، ولاعب كرة القدم في ليفربول ترينت ألكسندر أرنولد، ونجم اتحاد كرة القدم الأميركي باتريك ماهومز، إلى مجموعة المستثمرين. إنها علامة أخرى على الجاذبية العالمية التي تفيد الرياضة حاليًا.

القصة الأخرى المثيرة للاهتمام، والتي يبدو أنها ستستمر لبعض الوقت، هي إمكانية دخول الفريق الحادي عشر إلى الفورمولا وان في عام 2026. حيث وافق الاتحاد الدولي للسيارات على دخول أندريتي إلى الفورمولا وان، مع البداية المقترحة في عام 2026. وتتحرك العملية الآن إلى الفورمولا وان وأصحابها ليبيرتي ميديا لإجراء المناقشات التجارية. يعد أندريتي اسمًا ضخمًا في رياضة السيارات العالمية، حيث مايكل أندريتي سائق فورمولا وان سابق لشركة ماكلارين ووالده ماريو بطل العالم السابق للفورمولا وان. إنهم يشاركون بالفعل في سباقات الأندي كار و الفورمولا إي وإكستريم إي، على سبيل المثال لا الحصر. ستكون مهمة الفورمولا وان هي تحقيق التوازن بين جاذبية هذا الاسم الكبير والاعتبارات التجارية، بما في ذلك التأثير المحتمل على الفرق الحالية.

تتحرك الفورمولا وان الآن مسافة 1000 كيلومتر جنوبًا إلى المكسيك للسباق التالي في نهاية هذا الأسبوع

معرض الصور