سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا وان للعام 2022

الفورمولا وان

للمزيد من المعلومات عن سباق جائزة البحرين الكبرى

المزيد

آخر المعلومات

كن أول من يشهد انطلاقة العصر الجديد لبطولة الفورمولا وان في موسمها الجديد، تذاكر سباق جائزة البحرين الكبرى لطيران الخليج للفورمولا وان 2022 متاحة للبيع الآن!

المزيد
لشراء التذاكر

ماكس وسيرجيو يصطدمان تيفوسي فيستا

تحليل لسباق الجائزة الكبرى لإيميليا رومانيا من حلبة البحرين الدولية:

ماكس وسيرجيو يصطدمان تيفوسي فيستا

عادت الفورمولا وان إلى إيمولا ولأول مرة هذا الموسم يظهر السباق السريع كجزء من أحداث عطلة نهاية الأسبوع. وللتذكير فإن جدولة فعاليات الجائزة الكبرى تحتم اقامة التصفيات يوم الجمعة، والتي تحدد على إثرها مراكز الإنطلاق في السباق السريع يوم السبت على مسافة 100 كيلومتر (21 لفة من إيمولا) مع حصول المراكز الثمانية الأولى على نقاط بخلاف الموسم الماضي الذي اقتصرت فيه نقاط السباق السريع على المراكز الثلاث الأولى. لذا فإن هذا الاختلاف يضيف أهمية أكبر لهذه السباقات القصيرة. والتي تحدد كذلك مراكز الإنطلاق لسباق الأحد الرئيسي.

في تصفيات يوم الجمعة ، لعب الطقس دورًا رئيسيًا مع هطول الأمطار بشكل كثيف، مما أدى إلى ظهور خمسة أعلام حمراء خلال الجلسة. وفي المضمار، كان هناك القليل من التنافس مرة أخرى بين فيراري وريد بول، إذ تفوق فيرستابن على لوكلير في المركز الأول. علاوة على ذلك، حقق نوريس مركزاً ثالثًا مثيرًا للإعجاب، بعد أن واجه أصعب الظروف. وعلى صعيد آخر، استمر مرسيدس في كونه حديث الجميع مع استمرار معاناته في التصفيات، بعد ان حل راسل في المركز 11 وهاملتون في المركز 13. ولم يكن أداء السهام الفضية أفضل في السباق السريع اليوم التالي، واعترف الفريق والسائقون جميعًا أن فرصهم في القتال من أجل بطولة هذا الموسم تكاد تكون معدومة الآن.

ودارت قصة السباق السريع بين فيرستابين ولوكلير في مواجهة مباشرة بعد ظهور الأخير ببداية أفضل عن منافسه غير انه لم ينجح في التخلص من ملاحقة الريدبول، وبالنسبة لغالبية السباق، لم يبتعد الفارق أكثر من ثانيتين. ومع بدء تلاشي إطارات لوكلير في اللفة 19، دخل فيرستابين منطقة الدي ار اس وتولى الصدارة قبل لفتين من النهاية. وكان جلياً أن إطاراته في حالة أفضل، احتفظ فيرستابين بهذه الصدارة بسهولة لتحقيق الفوز. وخاض زملاء السائقين في الفريق معارك رائعة، بعد ان استطاع بيريز التقدم من المركز السابع إلى المركز الثالث فيما انتقل ساينز من العاشر إلى الرابع. واحتل نوريس وريكاردو المركزين الخامس والسادس مع حصول بوتاس وماجنوسن على النقاط المتبقية.

أصطبغت المدرجات باللون الأحمر، واحتشد أكثر من 60 ألف معجب في إيمولا مع احتفال تيفوسي الشغوف بسباق الفورمولا وان الذي أقيم مع المعجبين في المنزل الروحي لفيراري منذ عام 2006. ومع ذلك ، لم تدم هذه الاحتفالات طويلاً ، وجاءت المعركة المبكرة بين ساينز وريكاردو وضعت الإسباني في المقدمة من اللفة الأولى. وانطلق فيرستابين في بداية مثالية على الحلبة المبتلة، وبدأت جميع السيارات بإطارات وسط للحلبات المبتلة. عانى لوكلير في السيطرة على سيارته والخروج عن المضمار، مما منح بيريز فرصة للانتقال إلى المركز الثاني، مع بداية مشجعة مبكرة للاندو نوريس أيضًا. وبقيت مراكز المقدمة على حالها، حتى بعد جولة توقف في اللفة 19، والتي تحول فيها الجميع إلى الإطارات الجافة. بقي فيرستابين مرتاح تمامًا في المقدمة، كما فعل بيريز، على الرغم من تعرضه لضغوط عرضية من لوكلير. وفي اللفة 51 ، قرر سائق فيراري التوقف للحصول على إطارات جديدة على أمل أن يتمكن من الخروج والاحتفاظ بمركزه، مع فرصة الحصول على نقطة أسرع لفة. ومع ذلك، حدث خطأ في اللفة 54 خرج على اثره من المضمار واصطدم بالحاجز الجانبي وتطلب وقفة صيانة إضافية لتغيير الجناح أالمامي. عاد في المركز التاسع وتعافى إلى حد ما ليحتل المركز السادس. لقد كان يومًا صعبًا بالنسبة لفيراري، بعد أن كانت توقعات الجماهير مرتفعة بشكل لا يصدق.

كل هذا يعني أن سيارتي ريد بول حققت ثانئية المركزين الأول والثاني للمرة الأولى منذ 2016. مع فوز فيرستابين ، بالإضافة إلى الحصول على النقطة الإضافية عن أسرع لفة ونقاط كاملة في السباق السريع، لتكون نهاية هذا الأسبوع وكأنها نقطة تحول بعد بداية صعبة للموسم. وبعد ان كان فيرستابين متخلفاً عن لوكلير بـ 45 نقطة، انخفضت هذه الفجوة الآن إلى 27 فقط مع شعور بالزخم الآن إلى حد كبير لصالح ريد بول.

كان لاندو نوريس سعيدًا بنفس القدر، بعد أن صعد للسنة الثانية على التوالي منصة التتويج في إيمولا. اعترف بأنه فوجئ بهذه النتيجة الإيجابية، لكن لا شك في أن حظوظ الفريق قد تغيرت مقارنة بما كانت عليه في اختبارات ما قبل الموسم هنا في البحرين.

على الأطراف الأخرى من الميزان، استمر بؤس لهاملتون، الذي حقق المركز 13 فقط ليخسر أمام زميله في الفريق جورج راسل الذي ظهر بشكل أفضل وحقق المركز الرابع. في الواقع، كانت هناك لحظة نادراً لا يصدقها أي مشجع للفورمولا وان في اللفة 41، عندما قام ماكس فيرستابن بالمرور عليه بفارق لفة كاملة، وهو أمر لا يمكن تصوره عندما تنظر إلى المعارك الملحمية بين الاثنين قبل بضعة أشهر فقط.

تأخذ الفورمولا وان إجازة لمدة أسبوع قبل القيام بأول رحلة لها إلى جائزة ميامي الكبرى، ومع تحديد يوم السباق في 8 مايو. هناك ترقب كبير لأحدث إضافة إلى التقويم وهي أول رحلة إلى الولايات المتحدة هذا العام. ومع كل ما يحكى عن ميامي، من المتوقع أن يكون سباقاً رائعًا.

معرض الصور